الإثنين , 10 أغسطس 2020
اقرأ

تذبذب الامطار واثره على الغطاء المائي وانعكاسه على الثروة السمكية في محافظة الانبار باستخدام نظم المعلومات الجغرافية Gis

أ.م.د. خليل كاظم جاسم العيساوي

الجامعة العراقية – كلية الآداب قسم الجغرافية

dr.khalil.kadhim.j@gmail.com

المستخلص :

تحظى دراسة البحيرات بأهمية كبيرة في الدراسات التطبيقية الحديثة لما لها من دور بارز  في البيئات التي تتواجد ضمنها حيث انها تؤثر وتتأثر فيها ومن اهم ما تتأثر به عناصر المناخ لاسيما تذبذب كميات هطول الامطار التي تباين مساحة تلك البحيرات ارتفاعا او انخفاضا حيث تكون علاقة طردية بينهما اذ تزيد مساحة البحيرات بارتفاع كميات الامطار وتتقلص في تدني كميات الامطار ,مما يثبت ذلك تطبيق بعض المؤشرات الحديثة كمؤشر الهيدروليكي  ومؤشر المطر القياسي spi على محطات منطقة الدراسة المناخية , ففي عام 1993 بلغت مساحة البحيرات (1857)كم2 لسيادة مؤشرات الرطوبة الشديدة جدا في جميع محطات منطقة الدراسة حيث كان اعلى ارتفاع لها في موسم الربيع الذي بلغ (2.50) قيمة spi في محطة الرمادي و(2.40) قيمة spi في محطة كربلاء كلاهما من فئة الرطوبة الشديدة جدا في نفس العام وانخفضت الى (829)كم2 عام 2009ثم انخفضت الى (636)كم عام 2017 بسبب مؤشرات الجفاف لازالت مسيطرة على محطات منطقة الدراسة المناخية في اغلب مواسم. و انعكس ذلك على اعداد الاسماك والتي ترتبط كذلك بمساحة البحيرات حيث قلت كمياتها بقلت مساحة تلك البحيرات ,فبحيرة الرزازة التي بلغت اعدادها عام 1993 (81303)سمكة انخفضت الى (34599)سمكة عام 2009 ثم استمر انخفاضها الى (22572) سمكة لانخفاض مساحة تلك البحيرات .

الكلمات المفتاحية : عناصر المناخ .مؤشر الهيدروليكي ، مؤشر الامطار القياسي spi.الغطاء المائي

رابط البحث

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى