الإثنين , 29 نوفمبر 2021
اقرأ

أسلوب صياغة قالب السماعي في الموسيقى العراقية

أسلوب صياغة قالب السماعي في الموسيقى العراقية

د. علي نجم عبد الله

قسم الفنون الموسيقية

كلية الفنون الجميلة – جامعة البصرة

a.najem81@gmail.com

الملخص:

يعد قالب السماعي من القوالب العربية ذات الاسلوب المميز من حيث تراكيب اجزائه واستخدامه لشرب ايقاعي تفرد به هذا القالب كما ان السماعي يشبه لحد كبير قالب البشرف الا انه صورة اصغر منه, ففي الموسيقى العراقية تعددت الاشكال والالوان الموسيقية فقد تفرد قالب السماعي كمؤلفة موسيقية امتازت وحظيت باهتمام مؤلفيه لذا امتازت الموسيقى العراقية بالسماعيات منذ بداية القرن العشرين وليومنا هذا, لذا تناولت في بحث هذا الموسوم (اسلوب صياغة قالب السماعي في الموسيقى العراقية) للتعرف على اسلوبية تأليف السماعي لدى مؤلفي الموسيقى العراقية من حيث استخدامهم المقامات العربية بشكل عام والعراقية بشكل خاص كذلك استخدامهم الايقاعات والضروب المختلفة ومنها العراقية لذا فقد تميزت هذه الاعمال بنهجها الواضح من حيث تمازج النسيج اللحني والايقاعي معاً باستخدام التكنيك والشجن بجمله الموسيقية واستخدام الضروب الايقاعية داخل الخانة الواحدة وهذه ما تم كشفها من خلال سياق البحث الراهن, حيث تناولت من خلال هذا البحث عرض مختصر لتطور الموسيقى العراقية وكيف أثرت على واقع الموسيقى نحو الايجاب ثم استعراض قالب السماعي في الموسيقى العراقية كقالب له اجزائه التي ألفت عليه من حيث الضروب المستخدمة والجمل اللحنية والمقامات والانتقالات مع عرض لنماذج نوت سماعيات موسيقية وتحليلها بشكل مختصر وواضح, بعد ذلك عرض لاهم الضروب الايقاعية المستخدمة في السماعي بالموسيقى العراقية بعرض نماذج نوت ايقاعية, ثم عرض لاهم نتاجات الموسيقيين العراقيين من السماعيات خلال القرن العشرين, بعد ذلك يختتم البحث بالنتائج والتوصيات ومصادر البحث.

الكلمات المفتاحية: (الاسلوب، صياغة،  قالب السماعي، الموسيقى العراقية).

2-اسلوب صياغة قالب السماعي في الموسيقى العراقية (1)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى