الإثنين , 29 نوفمبر 2021
اقرأ

أثر التأمين  على الائتمان المصرفي دراسة ميدانية لمكتب شركة التأمين الوطنية ومصرف الرشيد في محافظة ذي قار (2013- 2017) م

أثر التأمين  على الائتمان المصرفي

دراسة ميدانية لمكتب شركة التأمين الوطنية ومصرف الرشيد في محافظة ذي قار

(2013- 2017) م

حيدر عباس عزيز الحسيناوي

مدرس مساعد جامعة الامام جعفر الصادق (ع) فرع ذي قار

haider.abbas@sadiq.edu.iq

محسن ناصر ريالي

مدرس مساعد جامعة الامام جعفر الصادق (ع) فرع ذي قار

muhsen.nasar@sadiq.edu.iq

الملخص:

تسعى الدراسة لمعرفة التأمين والآثار التي يتركها على الائتمان المصرفي؛ اذ يؤدي التأمين دوراً مهماً بالنشاط الاقتصادي والاجتماعي، كونه من أهم وأكبر الأوعية الادخارية للاقتصاد من خلال؛ جمع الأقساط وفوائضها، ورؤوس الأموال المتجمعة والاحتياطات وادخارها, واستثمارها في مجالات الحياة كافة, فضلاً عن تقديم الخدمات للإفراد وحمايتهم وتأمينهم من الاخطار المختلفة.

اما الائتمان المصرفي يعد جزء من العمل المصرفي، فالمصارف تقوم بمنح القروض والتسهيلات لعملائها، كون الائتمان المصرفي أحد اهم مصادر التمويل التقليدية بالنسبة للشركات الطالبة لها, اما البنوك تهدف من وراء منح الائتمان لتحقيق الارباح, وإن اختلاف المصارف مع شركات التامين بخصوص الأقساط, ترى المصارف احتفاظها بمبالغ الأقساط، أفضل مما تقوم بدفعها الى شركات التأمين، وتكتفي بطلب الضمانات من المقترضين.

ويختلفان بخصوص الأرباح, حيث ترفض شركات التأمين أن تشاركها المصارف بأرباحها مقابل التامين على قروضها, وتكتفي شركات التامين بتوفير التغطية التأمينية للمصارف, وتعد المصارف حلقة من حلقات التطور الاقتصادي والمالي لأي بلد, وانعكاساً لأنظمته الاقتصادية والمالية باعتباره عماده الاقتصاد ومحوره.

والتامين على الائتمان المصرفي احد أهم موضوعات الساحة المصرفية منذ السنوات القليلة الماضية, بسبب الازمات المالية التي شهدتها اكثر الدول خلال ثمانينات القرن الماضي, ما أدت لتعثر الكثير من المصارف.

وما زال عمل قطاعي التأمين والمصارف بحاجة الى تطوير أنشطتها لمواكبة التطورات الاقتصادية والاجتماعية، وبرامج التنمية لكي ترتقي بالدول المتقدمة.

الكلمات المفتاحية: (التأمين, الائتمان المصرفي, التأمين على الائتمان, شركة التأمين, مصرف الرشيد).

18-أثر التأمين على الائتمان المصرفي (1)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى