الأربعاء , 1 ديسمبر 2021
اقرأ

يثولوجيا التضحية والفداء عند الآلهات الإناث في حضارتي العراق القديم ومصر القديمة (عشتار وايزيس إنموذجاً)

ميثولوجيا التضحية والفداء عند الآلهات الإناث

في حضارتي العراق القديم ومصر القديمة

(عشتار وايزيس إنموذجاً)

م.م. نـور خضيـر بــدر

المديرية العامة لتربية محافظة بغداد الكرخ / الاولى

وزارة التربية – العراق

noor.khudair80@gmail.com

المستخلص:

مما لا شك فيه، ان حضارتي وادي الرافدين والمتمثلة بالعراق ووادي النيل المتمثلة بمصر كانت إنموذجاً راقياً في أصالة معتقداتها الدينية عبر عصورها وحقبها التاريخية الموغلة في القدم، فكانت لهاتين الحضارتين معتقدات اتصفت بالنضج والتكامل.  وقد شغلت الاساطير ومعتقدات الخلق والنشوء والتكوين والموت والبعث حيزاً كبيراً في العقيدة الدينية لتلك الحضارتين العريقتين، يضاف الى ذلك ان كلا العراقيين والمصريين القدماء كانوا متدينين بالفطرة وكان للدين دور مكثف في حياتهم اليومية مما ساهم في انتاج  عدد غزير من الآلهة والتي ارتبطت بعدد من الاساطير والتي لم تستثنِ الآلهات المؤنثة منها، فكان لهنّ دور جوهري ومحوري في صياغة تلك الاساطير والتي كان اشهرها اسطورة الإله تموز والإلهة عشتار في الديانة البابلية، يقابلها الاسطورة الأوزيرية ممثلة بالإله اوزيريس والإلهة ايزيس في الديانة الفرعونية، حيث كان لكلا الإلهتين، عشتار وايزيس، الحظ الاوفر في بلورة تلك الاسطورتين وما تمخض عنها من قيم للتضحية ومعاني للفداء والإيثار والتي جعلت منهما احدى اهم الملاحم في التاريخ القديم واللتان سيتناولهما بحثنا هذا مع تحديد امكانية التأثر والتأثير واحتماليات التداخل فيما بينهما. ان ما تمخض عنه بحثنا هذا هو التشابه الكبير في جوهر الاسطورتين والهدف السامي الذي سعت كلاً من عشتار وايزيس في تحقيقه مع ابراز أهمية السبق الذي حققته الاسطورة البابلية كونها الاقدم تاريخياً وان كانت الاسطورة الاوزيرية قد حققت شهرة وانتشاراً اعظم من نظيرتها البابلية.

الكلمات المفتاحية: (ميثولوجيا، الآلهات الإناث، العراق القديم، مصر القديمة، عشتار، ايزيس).

2-ميثولوجيا التضحية والفداء عند الآلهات الإناث

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى