الخميس , 3 ديسمبر 2020
اقرأ

النص الموازي بين التخييل الذاتي والتخييل الغيري

النص الموازي بين التخييل الذاتي والتخييل الغيري

ــ ثورة دونكيشوت ــ انموذجاً

أ.م.د. صبار شبوط طلاع

أ.م.د. حازم عبد المجيد أسماعيل

طالبة الدكتوراه : علياء جبار سهيم

جامعة البصرة – كلية الفنون الجميلة

Hussam_aldien@yahoo.com

المستخلص:

يتوالد النص الدرامي ما بين المُعطى وما بين المُتخيل، مابين أساسيات النص الدرامي وتجارب المتلقي المعرفية من خلال عملية اكتشافه للتفصيلات الدقيقة في النص الدرامي ، إذ أن هذه العملية تُعد البذرة الأولى لتكوين المعرفة الدراماتيكية لدى القارئ والتي تقوده إلى إدراك المميزات القيمية لمعاني النص الفلسفية وما يترسب بالتتالي في ذهنية المتلقي من أثراً أدبياً تتكامل منطلقاته عن طريق مقدرته المعرفية في تأسيس رؤاه المفاهيمية بمعزل عن إمكانات المؤلف في تقديم النص الدرامي وتوطين ركائزه المعمارية، فيرتقي النص الدرامي إلى الأعماق الفكرية والفلسفية والنفسية في الذائقة الأدبية للمتلقين من أجل الوصول إلى أبعاد النص وتفكيك رموزه وملء فجواته في أنساق درامية لها من الخصوصية في الرؤية الجمالية ما يُمكنها من الوقوف على أعتاب عتبات النصوص ومعرفة ارتباطاتها الجمالية والدرامية الداخلية منها و الخارجية التي تتصل بالمتن والفكر النصي. من هنا كان المنطلق الأساس لحضور الفكرة البحثية ومنطلقها النصوص الموازية فهي  تلك الموجودات العتباتية في النص الدرامي مابين اشتغالاته  ومابين أفكارها القابعة في محيط النصوص الدرامية والعلاقات الترابطية فيما بينها.

الكلمات المفتاحية: (النص الموازي، التخييل الذاتي، التخييل الغييري).

5-النص الموازي بين التخييل الذاتي والتخييل الغيري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى