الخميس , 3 ديسمبر 2020
اقرأ

وقوف الولايات المتحدة إلى جانب تايلند في مفاوضات السلام

أ.د. عباس حسين الجابري/جامعة ذي قار / كلية التربية

م.م. كوثر عبد الحسن الأسدي/جامعة ذي قار/ كلية الآداب

  dr.abbasaljabiry@gmial.com

المستخلص:

إن السبب الرئيس للتدخل الأمريكي في تايلند هو خشيتها من ضياع كل جنوب شرق آسيا، لذلك كان للولايات المتحدة فرصة للحصول على موطئ قدم استراتيجي وحليف قوي في بلد لم يكن له توجه نحو الشيوعية، وعلى الرغم من العلاقات الجيدة بين البلدين إلا أن تايلند وقفت إلى جانب اليابان أثناء الحرب العالمية الثانية وأعلنت الحرب على دول الحلفاء، إلا أن الولايات المتحدة لم تعلن الحرب على تايلند بل قامت بمساعدة ودعم حركة تايلند الحرة المتواجدة داخل الولايات المتحدة، ومساعدة التايلنديين بالتحرر من هيمنة كلا من فرنسا وبريطانيا. وفي هذا البحث سنتناول ثلاث موضوعات هي كالآتي: أولاً: التقارب الأمريكي التايلندي في عهد الرئيس هاري ترومان. ثانياً: النزاع السياسي بين فيبون وبريدي، وثالثاً: الصراع السياسي الداخلي في تايلند.

الكلمات المفتاحّية : الدعم الأمريكي لتايلند، مؤتمر بانكوك، سياسة فيبون .

رابط البحث

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى