الإثنين , 10 أغسطس 2020
اقرأ

التشابه والاختلاف في مسرحة الرواية التاريخية مصر إنموذجاَ

أ.م.د. عبد الستار عبد ثابت البيضاني

الباحث : طالب هاشم بدن

جامعة البصرة – كلية الفنون الجميلة – قسم الفنون المسرحية

ttalibhashimjmelcom@gmail.com

المستخلص:

دأب عدد غير قليل من الكتاب الدراميين إلى الافادة والتأثر بالأدب الروائي ورجعوا إلى التاريخ والروايات التاريخية في كتابة المسرحيات التاريخية مستخدمين تقنيات ( الخيال ، الاختزال والتكثيف ، والتناص عن السابق) إضافة إلى الاثارة والتشويق وعنصر المفاجأة في المسرحية المراد تناولها وعرضها على المتلقي. وعد الحوار وسرد الحكاية من العناصر الرئيسة في تكوين العمل الدرامي ، والتي جعلت من الكاتب الدرامي يعيد صياغة ، ودمج وترابط الحوادث التاريخية داخل النص الدرامي . ونظراً لأهمية موضوعة الروايات التاريخية وبيان التشابه والاختلاف فيما بين الادبين الروائي والمسرحي وترابطها ضمن عنوان البحث الموسوم ( التشابه والاختلاف في مسرحة الرواية التاريخية / مصر إنموذجاً) الذي يتضمن مشكلة وأهداف البحث وحدوده …، وضع الباحث هدف البحث في دراسة الادبين وإيجاد الصيغة التي يمكن من خلالها كشف التشابه والاختلاف في الرواية التاريخية عند تحويلها إلى مسرحية تاريخية مقبولة ومستساغة عند المتلقي . فيما كان الفصل الثاني دراسة نشأة المسرحية التاريخية وتطورها ، ومن أجل المقارنة والتعرف على الفروقات والتشابه بين الادبين ، وأخذ الباحث عناصر أدب المسرحية التاريخية ؛ وعمد إلى وضع مقارنة بين الرواية التاريخية والمسرحية التاريخية من أجل التوصل إلى عملية التأثير المباشر والترابط بين الادبين وهل بالإمكان أن يحصل التأثير في إنتاج نص عن أدب آخر؛ وختم الباحث الفصل الثاني بالحاجة من وراء مسرحة الرواية التاريخية والخطوات في تحويل الرواية التاريخية إلى مسرحية؛ عبر وضع جدول من أجل تحقيق هذا الغرض ، وأفرد الباحث لهما مبحثين لما لهما من أهمية في الادبين ، وخرج الباحث بمجموعة من المؤشرات إعتمدها في تحليل العينة ومعرفة أهم نقاط الاختلاف والتشابه من خلالهما؛ ومن ثم جاء الفصل الثالث اجراءات البحث ، وتوصل الباحث إلى مجموعة من النتائج والاستنتاجات وأهم المصادر التي تفيد البحث.

الكلمات المفتاحية:  التشابه، الاختلاف، الرواية التاريخية،  مصر .

رابط البحث

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى