الخميس , 3 ديسمبر 2020
اقرأ

التعصب و دوره في الـتأثير على المجتمعات

م. د. هديل حسن عباس

كلية الإمام الكاظم ( عليه السلام ) / قسم اللغة العربية

hhadeel549@gmail.com

المستخلص:

إن مشكلة التعصب لدى الإنسان هي مشكلة جوهر وجود الكيان الإنساني السوي ؛ فإذا آمن الفرد بهذا النمط من السلوك في التعامل مع فردٍ بعينه أو مجموعة بعينها فهو يعدّ اضطرابًا في معيار الصحة النفسية. و التعصب ليس شيئًا وراثيًا لكنّه يُكتسب ويُتعلّم من البيئة وهذا يعني أنّ الإنسان كما يتعلّم التعصب يمكنه أن يتعلّم التساهل والتسامح، وقد دلّت الدراسات أنّ الشعوب والجماعات تتغير اتجاهاتها عبر الأجيال، كما تتغير أنماط التفكير فالإنسان كائن متغير باستمرار .

الكلمات المفتاحية :  التعصب، الأثر، المجتمعات  .

رابط البحث

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى