الخميس , 2 يوليو 2020
اقرأ

البنية الدرامية في التأليف المسرحي النسوي في العراق

البنية الدرامية في التأليف المسرحي النسوي في العراق

أ.د. عبد الستار عبد ثابت البيضاني     الباحثة: مريام سعد جليل

جامعة البصرة/ كلية الفنون الجميلة

Miryamsaad@gmail.com

المستخلص:

مما لا يختلف عليه اثنان أن المرأة شاطرت الرجل في مجمل النشاط الإنساني من ثقافة، وفنون، وآداب، واختراعات وابتكارات علمية وتقنية، وساهمت في رفد الأفكار لكي تحيا الإنسانية حياة أفضل وأجمل، مما يدفع عجلة الحياة والحضارة إلى مسارات جديدة من النمو والتطور والتقدم والرقي.

ويتنوع الحديث في هذا المجال ويقترن بالعديد من الشواهد والبراهين التي لا تحتاج إلى جهد كبير من التعداد والشرح والأدلة لإثبات ذلك. وقد تبلور ذلك في نهاية القرن التاسع عشر وبواكير القرن العشرين، حيث ظهرت النظريات النقدية والفلسفية والأدبية، والأيديولوجيات الاقتصادية والسياسية، فظهر للمرأة كل ما يدل على كيانها الحر المستقل أدبياً وثقافياً وإبداعياً، فظهرت نظرية النقد الحديث، وبرز معها النقد النسوي، وتنوعت مناهجه واتجاهاته ومنجزاته، وبرز الإبداع النسوي في مجال الشعر، والقصة، والدراما، وبرزت في مجالات أخرى عديدة، كالنقد، والصحافة، والتأليف، والتمثيل، والإخراج.

ومن أهم تلك الإبداعات النسوية التي ظهرت في العراق، التأليف المسرحي، الذي يمر بصور فنية مختلفة، سواء على صعيد المسرحية المتعددة الفصول أو المسرحية ذات الشكل المعاصر ذات الفصل الواحد، وهناك وسائل عدة يعتمدها المؤلف المسرحي في بنائه الفني للنص وهذه العملية تسمى: عملية البناء الدرامي وتعتمد بدورها على عدة عناصر ولكل كاتب طريقته التي يعتمدها في بناءه للنص المسرحي، وفي هذا البحث سنسلط الضوء على البنية الدرامية في التأليف المسرحي النسوي العراقي.

الكلمات المفتاحية: (البنية الدرامية، التأليف المسرحي، الفكرة الدرامية، الحوار، الإخراج المسرحي).

10-البنية الدرامية في التأليف المسرحي النسوي في العراق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى