الثلاثاء , 7 أبريل 2020
اقرأ

مظاهر الاستبداد التنظيمي من وجهة نظر عينة من العاملين في المؤسسات العامة في محافظة الخليل

مظاهر الاستبداد التنظيمي من وجهة نظر عينة من العاملين في المؤسسات العامة في محافظة الخليل

أ.م.د. سمير سليمان الجمل

جامعة فلسطين الاهلية

sameeraljamal@yahoo.com

المستخلص:

     هدفت الدراسة التعرف إلى مظاهر الاستبداد التنظيمي من وجهة نظر عينة من العاملين في المؤسسات العامة  في محافظة الخليل، وفقاً لمتغيرات:(الجنس، العمر، المؤهل العلمي، المسمى الوظيفي، سنوات الخدمة، ومعدل الراتب الشهري). اتبعت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي. تكونت عينة الدراسة من (65) موظف وموظفة، استخدم الباحث استبانة مكونة من ستة مجالات و(54) فقرة. أشارت نتائج الدراسة أن الاستبداد التنظيمي من وجهة نظر عينة من العاملين في المؤسسات العامة في محافظة الخليل كان مرتفعا على الدرجة الكلية، وجاءت مظاهر الاستبداد التنظيمي في المؤسسات العامة مرتبة تنازليا:(الاستبداد في التقييم، الاستبداد في التشريعات، الاستبداد في التعامل مع العاملين، الاستبداد في توزيع المهام، الاستبداد القيادي، الاستبداد في الإجراءات). كما أثبتت الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مظاهر الاستبداد التنظيمي من وجهة نظر عينة من العاملين في المؤسسات العامة في محافظة الخليل تبعا لمتغيرات: )الجنس، والعمر، والمؤهل العلمي، وسنوات الخدمة، والمسمى الوظيفي، ومعدل الراتب الشهري). وخرجت الدراسة بعدة توصيات أهمها:(اتخاذ القرارات بشكل تشاوري وديموقراطي وبعيدا عن التحيزات الشخصية، وضع نظام عادل وموضوعي للرواتب بحيث يقلص التباين في الرواتب بين مختلف الشرائح الوظيفية ويراعي المؤهلات العلمية، إصدار تشريعات  عادلة تسمح للعاملين بالتعبير عن آرائهم وتلبي احتياجات العاملين).

الكلمات المفتاحية: (الاستبداد التنظيمي، المؤسسات العامة، العاملين).

2-مظاهر الاستبداد التنظيمي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى